استقبل رئيس ​الحكومة​ سعد ​الحريري​في ​السرايا الحكومية​ المفوض العام لـ "وكالة ​الأمم المتحدة​ لإغاثة وتشغيل لاجئي ​فلسطين​" (​الأونروا​) ​بيار كرينبول​ الذي أعلن أنه بحث مع الحريري في التزامات الوكالة، بخاصة وأن تمويل هذه الالتزامات مؤمن حتى حزيران المقبل، لكن لا بد من استكمال ​الاتصالات​ مع عدد من الدول الأوروبية والشركاء الخليجيين، للحصول على الأموال اللازمة لإبقاء ​المدارس​ والمراكز الصحية مفتوحة.

ولفت كرينبول إلى أنه "كذلك بحثنا في إعادة إعمار ​مخيم نهر البارد​، وقد حصل بالفعل تقدم في هذا الشأن، ونحن نتواصل مع المانحين الذين ما زالوا مهتمين بدعمنا في المرحلة المقبلة، للتنسيق معهم في هذا الإطار".
ومن ثم استقبل الحريري مدير "​البنك الدولي​ للطاقة" لوتشيو موناري على رأس وفد، وعرضا لمسائل ومواضيع تتعلق بالطاقة.
كما التقى الحريري رئيس "نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في ​لبنان​" ​وليد موسى​، في حضور المستشار فادي فواز.
بعد اللقاء، نقل موسى عن الحريري تأكيده "استعداد الجهات الحكومية المختصة درس كل التسهيلات الممكنة لتمكين ​القطاع العقاري​ من الانطلاق مجددا والخروج من الأزمة التي يعاني منها، بما يصب في ​مصلحة الاقتصاد​ اللبناني ككل، منوها بأهداف اللقاء الذي تنظمه النقابة غدا الجمعة بين القطاعين العام والخاص، تحت عنوان: أزمة العقار والاسكان: - حوار في المقترحات الانقاذية والحلول الممكنة".
واستقبل الحريري سفير أذربيجان في لبنان آغاسليم شوكوروف وعرضا للأوضاع العامة والعلاقات الثنائية.
كما والتقى سفير لبنان في ​تركيا​ غسان المعلم وزوده بتعليماته.