أكدت حركة "حماس"، في بيان، أنها "تنعى الشهداء الأبرار الذين ارتقوا جراء الاستهداف و​العدوان الإسرائيلي​، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين".
وحملت الحركة "​الجيش الإسرائيلي​ المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا التصعيد، وهذه الاعتداءات التي تستهدف أبناء ​الشعب الفلسطيني​ والمتظاهرين السلميين، والمقاومين الفلسطينيين".
وشددت على أن "​المقاومة​ الباسلة لن تسمح باستمرار نزيف الدم الفلسطيني واستمرار حصار ​قطاع غزة​، وستسخر كل ما تملك من إرادة ووسائل وإمكانات لحماية دماء ومصالح أبناء شعبنا والدفاع عنهم، والتصدي للعدوان، فهذا واجب وطني وديني وأخلاقي طالما استمر الاحتلال والحصار والعدوان".