أكدت قيادتا ​الفصائل الفلسطينية​ و"​حزب الله​" في ​البقاع​ "رفض العقوبات ​الجديدة​ التي اقرها الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ بحق ايران بسبب وقوفها الدائم الى جانب ​القضية الفلسطينية​"، واعربوا عن "بالغ استنكارهم للاعتداءات الصهيو_ اميركية على القطر العربي السوري، التي تهدف كسر الحلقة الرئيسية في المشروع المقاوم".
وأدان المجتمعون "​العدوان الاسرائيلي​ الجديد على ​قطاع غزة​ واكدوا على تضامنهم ووقوفهم بكل الامكانات المتاحة الى جانب ​المقاومة​ الباسلة في غزة". واشادوا "بثبات الاهل وصمودهم في القطاع الذين يمثلون رأس الحربة في مواجهة المشاريع التي تستهدف الامة العربية والاسلامية بإعلانهم يوم الجمعة من مسيرات العودة " جمعة ​الجولان​ المحتل".
وشجب المجتمعون "كل عمليات التطبيع المجانية الجارية من بعض العرب مع الكيان الصهيوني"، وشددوا على "ضرورة تعزيز العلاقة الفلسطينية اللبنانية، واقرار الحقوق الانسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني وتعزيز صمود المخيمات حتى تحقيق العودة"، مؤكدين "استمرار التنسيق والتعاون بما يخدم تعزيز نهج المقاومة والحفاظ على مصلحة الشعبين اللبناني والفلسطيني".