أفادت صحيفة "​جيروزاليم بوست​" الإسرائيلية بأن بليدة نتانيا التابعة للقطاع الأوسط في إسرائيل والواقعة شمال ​تل أبيب​ قررت فتح الملاجئ.

وبدأ ​الجيش الإسرائيلي​، تصعيدا عسكريا، بعدما أعلن رصد ​قذائف صاروخية​ أطلقت من ​قطاع غزة​ على بلدات إسرائيلية على حدود القطاع، شن على إثرها غارات مكثفة على مواقع أعلن أنها تابعة لحركة ​المقاومة​ الإسلامية "حماس" وحركة "الجهاد الإسلامي".

وأعلنت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة المسؤولية عن إطلاق عشرات ​الصواريخ​ تجاه مواقع إسرائيلية، في حين أعلن المتحدث باسم ​الحكومة الإسرائيلية​ أن نظام القبة الحديدية اعترض العشرات من هذه الصواريخ.