أكدت مصادر "​الحزب التقدمي الإشتراكي​" لقناة "LBC" ان موقف وزير المال ​علي حسن خليل​ حول ​مزارع شبعا​ الذي أطلقه بعد الإجتماع مع رئيس ​مجلس النواب​ بري في ​عين التينة​ يعبر عنه فقط ولا يعبر عن موقف الإشتراكي".
ولفتت المصادر الى أن "الخلاف ليس بسيطا، والبحث تناول العلاقات الثنائية بين "​حزب الله​" و"​التقدمي الاشتراكي​" وموضوع ​كسارة​ ​عين دارة​"، مشيرةً الى أن "اللقاء كان للمعاتبة وكسر الجليد".