أكد الوزير السابق ​رائد خوري​ أن "الحكومات المتعاقبة استسهلت عملية استقطبات الأموال من أجل تمويل دين ​الدولة اللبنانية​ وعلينا بناء إقتصاد قوي من دون ميزان تجاري وميزان مدفوعات ضعيفين وهو ما يحتاج إلى صناعات محلية وسياحة".
وخلال حديث تلفزيوني، لفت إلى "أننا بحاجة إلى عمل دؤوب لمدة 5 سنوات كي نخرج باقتصادنا من الخطر"، معتبراً أن "لم يكن لدى أي حكومة سابقة رؤية للإقتصاد أو تحفيز للقطاعات المنتجة".
وأوضح خوري أنه "عندما كنت في ​وزارة الإقتصاد​ وضعت رؤية ووصلنا لتصور عن القطاعات المنتجة التي تزيد فرص العمل والطبقة الوسطى"، مشدداً على أنه "إذا لم نصل إلى إقتصاد منتج فإن كل كلامنا بلا معنى".
ورأى أن "​الحكومة​ لم تكن تعرف شيء عن الإقتصاد ولم كانت الحكومات تعرف أي أمر لما وصلنا غلى الوضع الذي وصلنا إليه، وهي لم تكن خلال 25 عاماً إلا بتدمير الإقتصاد وزيادة الوظائف في القطاع العام".