هنأ مفتي صيدا واقضيتها ​الشيخ سليم سوسان​ المسلمين بحلول ​شهر رمضان​ المبارك، مشددا على اهمية التكافل الاجتماعي والتضامن في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، مؤكداً أنه "ما أحوجنا في هذه الأيام الصعبة إلى زيادة العطاء وبذل الصدقة واخراج الزكاة والإحسان الى ​الفقر​اء والمساكين والمعوزين وخاصة من أقاربك المحتاجين فإنها صدقة وصلة".
ولفت المفتي سوسان إلى أنه "كم من محتاج يصارع المرض والفقر والجوع والحرمان ينتظر يدا حانية تمسح دمعته، وُقيل عثرته، وتسدُ رمقه ورمق أطفاله بما تجود به في هذا الشهر الكريم، كما أن الجمعيات الخيرية الإسلامية و​صندوق الزكاة​ يحتاجون الى مد يد العون والمساعدة لتفي باحتياجاتها ودعمها للمحتاجين والأيتام والمعوزين ورعايتهم".
ودعا سوسان لكي "نشمر عن ساعد الجد والبذل والعطاء في شهر الخير والعطاء ولنجعل نصب أعيننا قول النبي صلى الله عليه وسلم (بَعُدَ مَنْ أَدْرَكَ رَمَضَانَ، فَلَمْ يُغْفَرْ لَهُ) فينبغي علينا ان يكون لنا من شهرنا هذا وفريضتنا ما يكون له اثر ممتد، وتغيير حقيقي يتناول ​الانسان​ في أعماقه، فيُعد قلبه وفكره وجوارحه للتقوى والخشية من الله تعالى فالتقوى ثمرة ​الصيام​ التي توقظ القلب ليؤدي هذه الفريضة طاعة لله وايثارا لرضاه. اللهم اجعلنا ممن يصومون ويقومون رمضان ايمانا واحتسابا وينالون بالصيام التقوى".