أعلن وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا "أننا مستعدون لأي سيناريو إذا كانت ​الولايات المتحدة​ تفضل المسار العسكري، فنحن مستعدون للمقاومة، لدينا جيش، شرطة، شعبنا، ونحن مستعدون لتدمير أي جيش، مهما كانت قوته".
ولف إلى أن "كاراكاس ما زالت تدعو ​واشنطن​ لحل المسائل عن طريق الحوار"، مشدداً على "أننا مستعدون لأي سيناريو، لكني أتمنى ألا يحدث ذلك".
وبشأن منتدى ​سان بطرسبورغ​ الاقتصادي، أوضح أرياسا أنه "طبعا ستشارك ​فنزويلا​ في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي، ولم نقرر بعد من سيمثل بلدنا، لكن نأمل بأن يكون بإمكان الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​ المشاركة في المنتدى وعقد لقاء مع الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​".