أكد رئيس ​الإتحاد العمالي العام​ ​بشارة الأسمر​ أنه "بالأمس كان هناك مفاوضات ب​القصر الجمهوري​ وأحيي ​رئيس الجمهورية​ الذي كان افضل من متجاوب، وكنت عند رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ وكان كذلك متجاوبا، وأطلب من رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ التجاوب، وألا نسمع التصريح الذي سمعناه منه وهو خارج من القصر الجمهوري".
ولفت الأسمر في مؤتمر صحفي له الى "أنني كنت أتمنى أن مواد ​الموازنة​ لا تتوجه نحو الموظفين لنحملهم وزر الاقتصاد الذي وصلنا اليه بعد عشرات السنين من الفساد"، مشيراً الى "انني كنت اتمنى ان أسمع من المسؤولين ان يعطوا الاوامر للمباشرة بالإصلاح الفعلي، وكنت اتمنى التوجه الى أجهزة الرقابة لنسحب التقارير من الأدراج ونحاسب المسؤولين عن الهدر، وتطبيق ​سياسة​ من أين لك هذا، ونحاسب من سطى على الأملاك البحرية ونحاسب المسؤول عن التهرب الضريبي، وألا نتوجه للموظفين لتحميلهم واقع الاقتصاد الأليم".
وأشار الى "أنني أتمنى على الجو الإيجابي الذي سمعناه ان ينسحب على مجلس الوزراء ونسمع خبرا مفرحا"، مشدداً على"اننا بإنتظار إجراءات واذا لم سنستمر بالاضراب".
ولفت الأسمر الى أن "الحد الفاصل هو الحفاظ على الرواتب والمكتسبات وعدم المس بها، هذه مكتسبات عمرها عشرات السنين يمنع المس فيها".