إستقبل بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس ​يوحنا العاشر اليازجي​، منفذ عام عكار في "​الحزب السوري القومي الاجتماعي​" ساسين يوسف على رأس وفد من هيئة المنفذية وأعضاء المجلس القومي.
وقد اعرب البطريرك يازجي عن سعادته بزيارة وفد الحزب السوري القومي الاجتماعي، وأكد بأن "الكنيسة تقف أمام شعبها وتعمل لأجلهم"، مشدداً على أن "الوطنية رسالة جامعة وموحدة، ونحن واياكم يدا واحدة، وسداً منيعا بوجه محاولات التفتت".
ولفت الى أن "عكار ميزتها التنوع وهذا ليس سببا للاختلاف بل هو غنى للمنطقة ورمز للوفاء والاخلاص والوطنية في حمل قضايا شعبنا و قدسنا".
بدوره، أعرب منفذ عام عكار ساسين يوسف عن فرحه بحضور صاحب الغبطة في ربوع عكار، لافتاً إلى أن عكار هي نموذج للوحدة الوطنية بين جميع أبنائها، وبأن الحزب السوري القومي الاجتماعي جزء لا يتجزأ من عكار وتاريخها العريق، وهو في جميع المحطات أدى دورا رئيساً في حماية النسيج الوطني من الافكار الغريبة والهدّامة، ودفع ثمنا باهظا حيث استشهد لنا أحد عشر مقاوما بطلا في ​مجزرة حلبا​ الوحشية.
وجدد يوسف الالتزام بقيم الحق والحرية، والعمل من أجل تحصين الوحدة بالاخاء القومي، أكد بأننا لن نتخلى عن دورنا في حماية البلد وتحصين واستقراره.