أكد وزير الخارجية ال​إيران​ي ​محمد جواد ظريف​ أن "إيران لن تنسحب من ​الاتفاق النووي​ وإنما ستتوقف عن تنفيذ بعض بنوده الطوعية".
وأوضح ظريف أنه "مؤسف أن ​الاتحاد الأوروبي​ وأعضاء ​المجتمع الدولي​ لم ينجحوا في مواجهة الضغوط الأميركية بشأن الاتفاق النووي".
وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إيرنا" قد أفادت بأن "الرئيس الإيراني ​حسن روحاني​ سيبلغ مجموعة "4+1" التي تضم دول ​روسيا​ و​الصين​ و​بريطانيا​ و​ألمانيا​ و​فرنسا​ بشان قرار إيران لخفض تعهداتها ازاء الاتفاق النووي وزعزعة احد اهم اركان هذا الاتفاق، وذلك على نقض العهود من جانب ​اميركا​ وانسحابها الاحادي من الاتفاق النووي".