أكد سفير ​بريطانيا​ ​كريس رامبلنغ​ خلال افتتاحه مركز التحكم و​القيادة​ في ​شرطة بيروت​ أنه "يسعدني أن أرى التعاون بين ​المملكة المتحدة​ و​قوى الأمن الداخلي​ يحقق انجازا بارزا آخر في مركز التحكم والقيادة. قامت قوى الأمن الداخلي بخطوات كبيرة حيث أصبحت شرطة مجتمعية ومهنية وحديثة. من خلال هذه الإصلاحات وغيرها، أصبحوا يقدمون خدمة شرطية تراعي حقوق الإنسان، وقادرة على التصدي للإرهاب وتعزيز أمن وسلامة جميع المواطنين. تفتخر المملكة المتحدة بدعمها لتنفيذ خطة إصلاح قوى الأمن الداخلي التي تضع الرؤية المستقبلية لشرطة محترفة تخدم الذين يعيشون في ​لبنان​، وتعزز السلامة والأمن للجميع. إنني أتطلع، في المستقبل القريب، إلى رؤية قوى الأمن الداخلي كنموذج إقليمي للتميز في أعمال ​الشرطة​".

وأعلنت ​السفارة البريطانية​، في بيان لها أنه "تم تجهيز مركز التحكم والقيادة (CCC) بأحدث المعدات وأنظمة تكنولوجيا المعلومات و​الاتصالات​، إلى جانب غرفة تحليل وتخطيط أنشئت حديثا. وسيساهم مركز التحكم والقيادة الجديد بتحسين الأداء العملاني لشرطة بيروت، وتعزيز قدرتها على مكافحة الجريمة والحفاظ على الأمن، وبناء شراكتها مع المجتمع".
وبدأت أعمال إعادة التأهيل في ايار 2018 وانتهت في اذار 2019، في إطار تنفيذ المشروع البريطاني لدعم قوى الأمن الداخلي، والذي يعكس التزام المملكة المتحدة الطويل الأمد بدعم قوى الأمن الداخلي وخططها الاستراتيجية.