أقامت سفارة الجمهورية الإسلامية ال​إيران​ية في ​لبنان​ بعد ظهر اليوم، حفل إطلاق السلة الرمضانية السنوية التي توزعها على أبناء الشعب الفلسطيني في ​المخيمات الفلسطينية​ في لبنان، وذلك في باحة السفارة في بئر حسن، في حضور السفير ​محمد جلال فيروزنيا​ وأركان السفارة ومسؤول الملف الفلسطيني في ​حزب الله​ النائب السابق حسن حب الله وممثلي القوى و​الفصائل الفلسطينية​ و"​مجلس علماء فلسطين​".
وقد ألقى حب الله كلمة شكر فيها "وقوف الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ انتصار الثورة في إيران إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل تحرير أرضه، وتقديمها له الدعم اللازم على جميع الصعد لا سيما على الصعيد الصحي والإجتماعي والغذائي".
ونبّه حبّ الله من أن القضية الفلسطينية تمر اليوم بأصعب مراحلها حيث يعمل الغرب على تصفية هذه القضية وإيجاد وطن بديل للاجئين الفلسطينيين، واصفاً صفقة القرن بأنها تمثّل نكبة جديدة هدفها إسقاط عناوين العودة.

وتخلل الحفل، كلمات لمسؤولي فصائل وحركات فلسطينية مقاومة ولمجلس علماء فلسطين، أثنت على الخطوة الإيرانية، باعتبارها رسالة للرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته بأن الجمهورية الإسلامية وريثة الإمام الخميني وبقيادة الإمام الخامنئي لن تتخلى عن فلسطين وعن الشعب الفلسطيني لا في الداخل ولا في أي بقعة من العالم، على الرغم من العقوبات الأميركية الجائرة.