أكد سفير ​لبنان​ في ​روسيا​ شوقي بونصار، في حديث لوكالة "​سبوتنيك​" الروسية، أن "ذكرى الانتصار على ​النازية​ مناسبة مهمة وعظيمة جدا، وهي برأيي مناسبة لكافة الدول، ولكافة المسؤولين وقادة الدول، لأخذ العبرة من دروس الماضي، وأهوال الحرب، ولا سيما الحرب العالمية الثانية، والتي خلفت أكثر من 70 مليون ضحية، منهم 25 مليون من دول ​الاتحاد السوفياتي​ السابق. وقدمت روسيا في هذا المجال تضحيات جمة للانتصار على العقيدة النازية المتطرفة، التي أمعنت إجراما في العالم، وسببت ملايين الضحايا".
ولفت إلى "أنني آمل أن تكون هذه المناسبة كعبرة ودروس لنا جميعا للتأكيد على أهمية الحوار بين الشعوب والابتعاد عن العنف وأهمية الابتعاد عن التطرف، واللجوء إلى التفاهمات السياسية التي هي الوسيلة الوحيدة التي تحمي وتحقق مصالح الشعوب".
وتوجه بونصار بهذه المناسبة باسمه كسفير للبنان وباسم ​السفارة اللبنانية​ وباسم ​الحكومة اللبنانية​ "بالتهنئة الحارة للجانب الروسي قيادة وحكومة وشعبا بهذا الانتصار العظيم الذي حققه أبناء روسيا للقضاء على العقيدة النازية المتطرفة".