اشار النائب ​مصطفى حسين​ الى انه "في ختام جولة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس ​يوحنا العاشر يازجي​، نتوجه بالتحية لصاحب الغبطة الذي خص عكار بهذه الزيارة الشاملة، ونثمن حرصه الشديد على تفقد المحافظة بكل فئاتها وشرائحها المتنوعة".
وتمنى حسين في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن "تكون هذه الزيارة قدوة للمسؤولين السياسيين والروحيين ليزوروا عكار بالفعل ويستمعوا الى معاناة ابنائها، لا أن يمروا بجولة خاطفة من أجل الصور التذكارية، عسى أن تثمر زياراتهم إنماء لمناطقنا المحرومة".
وشكر حسين جميع الأهالي والمعنيين "الذين أسهموا بإنجاح هذه الزيارة، فقدموا الصورة الحقيقية لعكار المضيافة التي تشرع أبوابها دوما لإستقبال جميع الزوار والمحبين".