تعرض الشاب طوني اغناطيوس (32 عاماً)، في بداية عام 2018 لورم في رقبته، تبين فيما بعد أنه كتلة سرطانية في غدده اللمفاوية. خضع طوني للعلاج الكيميائي حتى الشهر الثامن من عام 2018، وأجرى صورة Pet Scan تبيّن فيها أنه تعافى من مرضه، وكان يجري فحوصات طبية كل ثلاثة أشهر. أجرى طوني أول فحص طبي له في شهر كانون الثاني من هذا العام، ليتبين أن ​السرطان​ قد انتقل الى الدم (leukemia) وبدأ بالعلاج من جديد. مجموع الجلسات المتبقية له هي 5 جلسات وسيخضع بعدها لعملية زرع نخاع شوكي بكلفة 100 ألف ​دولار​ أميركي.
لم يعد باستطاعة عائلة طوني اكمال العلاج أو تأمين أي دولار من المبلغ المطلوب للعملية. طوني يحتاج الى المساعدة، ولمن يرغب بتقديمها الإتصال على والدته مهى اغناطيوس 70642563، أو التبرع مباشرة عبر الحساب المصرفي التالي: