أعلن المتحدث باسم ​الحكومة الألمانية​ ​شتيفن زايبرت​ أن "​ألمانيا​ تعمل على الإبقاء على "قناة دفع قانونية" للتجارة مع ​إيران​".
وأوضح زايبرت أن "ألمانيا تبذل جهودا مع شركائها، (​بريطانيا​ و​فرنسا​)، للمحافظة على التجارة الشرعية مع إيران، ولاسيما عن طريق توفير قناة دفع".
ومن المقرر أن يتباحث قادة ​الاتحاد الأوروبي​ بشأن إيران مع وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ في ​بروكسل​ بهذا الخصوص.
وأعلن الاتحاد الأوروبي ووزراء خارجية كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في بيان لهم، أنهم لا يزالون ملتزمين ب​الاتفاق النووي​ مع إيران، لكنهم لن يقبلوا إنذارات من ​طهران​ بشأن الإبقاء على الاتفاق.