رأى عضو تكتل لبنان القوي النائب ​آلان عون​، ان "لكل مرحلة رجالاتها وكان البطريرك الراحل ​مار نصرالله بطرس صفير​ رجل المرحلة خلال معركة ​الاستقلال​ الثانية".
وأكّد آلان عون في حديث إذاعي ان "الاهم ان نكون كمسوؤلين على قدر المسؤولية في هذه المرحلة، كما كان البطريرك الراحل صفير على قدر المستوى في قيادة معركة الاستقلال الثانية، في حين أن اليوم يترأس ​الكنيسة المارونية​ ​الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ وهي مؤسسة عمرها مئات السنين ونتمنى لها ان تستمر لمئات السنين الأخرى، والراعي كما كان سلفه الراحل رجل مبادئ، ونحن بدورنا في ​التيار الوطني الحر​، مررنا بنفس التجربة في معركة السيادة والاستقلال، ونلتزم بالمبادئ الاساسية التي لا يجوز المساومة عليها، كما لم يساوم على المبادئ، البطريرك صفير".