بعد أن كانت العديد من المحلات التجارية قد اشتكت من طلب ​بلدية فرن الشباك​ منها الإقفال اليوم، حداداً على رحيل البطريرك الماروني السابق ​مار نصرالله بطرس صفير​، خصوصاً الأفران والمطاعم التي كانت قد أبلغت أنها غير معنية بالإقفال، أوضحت مصادر في البلدية، عبر "​النشرة​"، أن ما نقل عن إجبار تلك المحلات بالإقفال تحت طائلة تسطير ضبط بحق من يرفض منها غير صحيح، مشيرة إلى أن البلدية تمنت عليها الإقفال فقط.
تجدر الإشارة إلى أن "النشرة" كانت قد علمت أن "بلدية فرن الشباك أجبرت جميع المؤسسات التجارية على الإقفال ابتداءً من ظهر اليوم، حداداً على البطريرك صفير، مهددة بتسطير ​محاضر ضبط​ لكل مخالف".
وفي حين لم تلتزم بعض المحالات بهذا القرار، علمت "النشرة" أن البعض منها وخصوصاً الأفران التي كانت قد تلقت طلبات من زبائنها، طُلب منها إنهاء هذه الطلبات والإقفال.