أصدر قاضي التحقيق في ​جبل لبنان​ كمال نصار، قرارا بترك الناشط ​رشيد جنبلاط​ والقيادي السابق في ​حزب التوحيد العربي​، لقاء كفالة مالية.

وكانت ​المديرية العامة لأمن الدولة​ ألقت القبض على جنبلاط بناء لإشارة ​النيابة العامة​ الإستئنافية في جبل لبنان منذ أربعة أيام.
ويأتي التوقيف على خلفية إخبار تقدم به عدد من أهالي ​دير القمر​ بعد أن تعرض جنبلاط لبلدتهم على ​مواقع التواصل الإجتماعي​ من خلال نشر فيديو تحريضي يهدف الى إثارة الفتنة الطائفية والتطاول على عدد من المقامات.
وكان المكتب الإعلامي لوزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​ أصدر صباح اليوم بيانا أشار فيه الى تراجع الوزير باسيل عن الدعوى المرفوعة ضد جنبلاط في الشكوى عينها وإسقاط حقه الشخصي.