وقعت حوالى ألف شخصية فرنسية من ناشطين سياسيين ونقابيين ومدافعين عن حقوق الإنسان نداء يطالب "بالإفراج الفوري" عن لويزة حنون التي تتزعم حزبا معارضا جزائريا صغيرا ومتهمة ب"التآمر" في بلادها.
ويفترض أن تنظر ​المحكمة العسكرية​ في ​الجزائر​ في 20 أيار في طلب الافراج عن الأمينة العامة ل​حزب العمال​ لويزة حنون الموقوفة بتهمتي"المساس بسلطة ​الجيش​" و"المؤامرة ضد سلطة الدولة" في قضية سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، بحسب محاميها.