أكد رئيس اللجنة النووية في البرلمان ال​إيران​ي مجتبى ذو النور أن "الحرب ضد إيران، ستمهد لحرب عالمية ثالثة، وأن أي هجوم على إيران سيعني ​القضاء​ على ​إسرائيل​ خلال نصف ساعة".
وأشار ذو النور، إلى أنه "يمكن للولايات المتحدة أن تبدأ الحرب، لكن نهايتها لن تكون بيدها"، لافتا إلى أنه "في حال تم استهداف القطع العسكرية الأميركية في مياه ​الخليج​ فلن يبقى منها سوى تل من الرماد"، مشيرا إلى أنه " قبل أن يهدأ غبار أي هجوم على إيران ستضرب ​الصواريخ​ الإيرانية قلب ​تل أبيب​".
ولفت الى ان "​السعودية​ حاولت تشجيع ​الولايات المتحدة​ على خوض حرب ضد إيران، وأبدت استعدادها لدفع تكلفتها، لكن ​واشنطن​ رفضت ذلك"، مؤكدا أن "لا مؤشرات عسكرية لنشوب حرب ضد إيران"، وأنه "لا توجد دولة في المنطقة قادرة على خوض حرب ضد إيران".
وأكد أن "الطائرات الإيرانية المسيرة تراقب القواعد العسكرية الأميركية في المنطقة، وترصد تحركاتها"، مشيراً الى "إيران لن تبدأ الحرب، لكنها ستقطع يد أي دولة تعتدي عليها".
وشدد على أنه "في حال تم منع إيران من تصدير ​النفط​، فلن يمر نفط أي دولة من مياه الخليج، مضيفا أن "استيلاء أي دولة على حصة إيران النفطية في منظمة "أوبك" سيكون بمثابة إعلان حرب".