أكد نائب وزير ​الخارجية الكويتية​ ​خالد الجارالله​ أن "الوضع الإقليمي الملتهب يدعو إلى القلق واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر".
وأشار الجارالله إلى أن "تسارع وتيرة التصعيد تنبئ بتطورات سلبية من شأنها أن يكون لها تداعيات خطيرة تهدد ​الأمن​ والاستقرار في المنطقة".
ولفت حول الجلسة السرية التي عقدها مجلس الأمة لمناقشة التطورات الأخيرة المتعلقة بالتصعيد الخطير الذي تشهده المنطقة، الى أن "نائب رئيس ​مجلس الوزراء​ ووزير الخارجية، الشيخ صباح الخالد، استعرض المشهد السياسي المتصل بذلك".
وأكد أن "وزراء ​الصحة​ والتجارة و​الصناعة​ و​النفط​ و​الكهرباء​ والماء والإعلام استعرضوا كذلك استعدادت وزاراتهم لأي تطورات تسفر عن ذلك التصعيد".
ودعا إزاء هذه التطورات إلى "بذل كافة الجهود للنأي بالمنطقة عن تداعيات هذا التصعيد الخطير".