حذّر القائد العام للجيش ال​إيران​ي، اللواء ​عبد الرحيم موسوي​، "العدو" من أنه سيتلقى ردا سيجعله نادما لو ارتكب أي خطأ في الاستراتيجية أو الحسابات. وقال موسوي، خلال اجتماع عقد في مقر "ذو الفقار" الاستراتيجي، قدم خلاله قادة القوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي ​تقارير​ عن أوضاع وجهوزية الجيش في مختلف مناطق البلاد، إن "جميع وحدات الجيش اليوم تتمتع بجهوزية معنوية وقتالية كاملة، ولو ارتكب العدو أي خطأ في الاستراتيجية أو الحسابات، فإنه سيتلقى ردا يجعله نادما على فعلته".
وخاطب موسوي، كبار قادة الجيش، مؤكدا أن حفظ وتعزيز اليقظة والجهوزية لدى ​القوات المسلحة​ ضرورة لا بد منها وهي "رادعة بوجه تهديدات الأعداء". مشيرا الى ان "القوات المسلحة توصلت ، وفي ظل الإيمان الراسخ وخبرات الأعوام الأخيرة والتدريبات الحديثة، إلى قدرات مهمة وملحوظة وليكن الشعب الإيراني الأبي والغيور واثقا بأن أبطال الجيش بتواجدهم في الساحة، سيدافعون عن ​الأمن​ والمصالح الوطنية للجمهورية الإسلامية الإيرانية حتى آخر قطرة دم".
ويأتي هذا التحذير على خلفية توتر كبير في العلاقات بين إيران و​الولايات المتحدة​، خاصة بعد أن وجه البنتاغون، منذ 5 أيار الحالي، إلى منطقة ​الخليج​ مجموعة سفن حربية بقيادة حاملة الطائرات "Abraham Lincoln"، رفقة عدة قاذفات تكتيكية من نوع "B-52"، وذلك نظرا لوجود "معلومات مؤكدة" عن وجود "تهديدات إيرانية" تجاه العسكريين الأميركيين وحلفائهم.