أكدت المستشارة الألمانية ​أنجيلا ميركل​ أننا "نواجه تيارات تريد تدمير ​أوروبا​ وقيمنا، وعلينا التصدي لذلك بحسم"، مطالبة "السياسيين الأوروبيين بضرورة الوقوف بوجه سياسيي اليمين المتطرّف "الذين يبيعون أنفسهم".
ورأت ميركل أن "الوطنية والمشروع الأوروبي لا يتناقضان"، معتبرة ان "القومية عدوة المشروع الأوروبي، وهذا ما علينا أن نوضحه في الأيام الأخيرة قبل ​الانتخابات​".

ويأتي كلام ميركل بعد أن كشفت تسجيلات كاميرا خفية محاولة تواطؤ بين نائب مستشار ​النمسا​ هاينز-كريستيان شتراخه وامرأة واسعة النفوذ.