اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي ​حشمت الله فلاحت بيشة​ ان "​بريطانيا​ لا تمتلك الصدقية في التعامل مع الجمهورية الاسلامية ال​ايران​ية".

واعتبر فلاحت بيشة في تصريح له، ان البيان الاخير الصادر عن ​وزارة الخارجية البريطانية​ الزاعم بعدم توفر الامن في ايران للرعايا الاجانب وذوي الجنسية المزدوجة مؤشر لعدم صدقية ​الحكومة البريطانية​.
واضاف ان الايرانيين اعلنوا مرارا بان الرافة الاسلامية هي معيار التعامل مع الرعايا الاجانب والافراد ذوي التابعية المزدوجة وقد اعلنوا علي الدوام استعدادهم للتعامل مع الدول الاخري حول هؤلاء الافراد علما بان جهاز القضاء في الجمهورية الاسلامية الايرانية يعمل بصورة مستقلة ولا دور القضايا السياسية فيه.
واوضح ان سلوك المسؤولين البريطانيين لاثارة الاجواء المناوئة لايران وممارسة التسييس ضد ايران والتي استمرت علي مدي كل هذه الاعوام دوما رغم بعض المواقف الودية ظاهريا والمواكبة الظاهرية في ​الاتفاق النووي​، وان الدعاية السلبية المثارة لم تنقطع ابدا من قبل بعض الدول الغربية ضد امن واستقلال ايران وتقديم صورة مقلوبة عن بلدنا بصفته بلدا آمنا ومستقرا.
يذكر ان وزارة الخارجية البريطانية قد اصدرت اخيرا بيانا دعت فيه الايرانيين ذوي التابعة المزدوجة للامتناع عن السفر الي ايران بسبب احتمال اعتقالهم من قبل السلطات الايرانية.