أكد امين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان ​فتحي أبو العردات​، ان اجراءات تثبيت الاستقرار الامني في ​مخيم المية ومية​ ستشمل جميع المخيمات".

وخلال ومشاركته في النشاطات التراثية ضمن فعاليات "صيدا مدينة رمضانية" التي اطلقتها رئيسة ​كتلة المستقبل​ النائب بهية الحريري، لفت ابو العردات الى ان "الشعب الفلسطيني حي وان ​الشعب اللبناني​ خصوصا واهلنا في صيدا احتضنوا الشعب الفلسطيني فترات طويلة وهذا الاحتضان اليوم يزيد من هذا التلاحم بين الشعبين الشقيقين. شكرا لصيدا وشكرا لسعادة النائب الحريري".
من جهتها اعتبرت النائب الحريري ان "اقامة هذا النشاط التراثي الفلسطيني في صيدا وفي خان الافرنج ضمن الفعاليات الرمضانية امر طبيعي لأننا في هذه المدينة نسيج واحد موحد لبناني فلسطيني عنوانه الأساسي هو دعم ​القضية الفلسطينية​. "