أعلن المركز الروسي للمصالحة في ​سوريا​ أن "المسلحين المتمركزين في منطقة خفض التصعيد ب​محافظة إدلب​، قصفوا مواقع ​الجيش السوري​ 13 مرة، منذ 18 أيار الحالي".
وأشار مركز المصالحة التابع ل​وزارة الدفاع الروسية​، والذي يتخذ من ​قاعدة حميميم​ الجوية الروسية ب​ريف اللاذقية​ مقرا له، إلى أن "​القوات​ الحكومية السورية توقفت، منذ منتصف ليل السبت 18 أيار، عن ​إطلاق النار​ من جانب واحد، لكن المسلحين يستمرون في قصف مواقع للجيش وسكان مدنيين باستخدام مدافع الهاون وراجمات ​الصواريخ​ المحظورة في المنطقة منزوعة ​السلاح​، بموجب اتفاقات ​أستانا​ من العام 2017، واتفاقات سوتشي من العام 2018".
وذكر المركز بأن "عمليات القصف هذه أسفرت عن إصابة 3 جنود سوريين بجروح".