يلتقي رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ في هذه الاثناء نائب مساعد وزير الخارجية الاميركية ​دايفيد ساترفيلد​ في ​عين التينة​.

يذكر أن ساترفيلد وصل إلى بيروت ليل الثلاثاء الماضي في زيارة لم يعلن عنها سابقًا، ومن ثم انتقل إلى ​تل أبيب​ عن طريق قبرص في مهمة تمتد ليومين على الأقل لمناقشة الطروحات اللبنانية الجديدة الخاصة بآلية المفاوضات حول ترسيم الحدود البرية والبحرية اللبنانية -الإسرائيلية.
واشارت مصادر لصحيفة "الجمهورية" الى ان "الأجواء المحيطة بحركة ساترفيلد إيجابية أكثر من أي وقت مضى، فاللهجة الأميركية مغايرة للسابق، وثمة رغبة أكيدة وواضحة عكسها ساترفيلد للمسؤولين ال​لبنان​يين بإنهاء هذا الملف في أقرب وقت ممكن، عبر اتفاق يرضي الطرفين اللبناني وال​إسرائيل​ي".