لفت اللواء ​أشرف ريفي​ بعد لقائه مفتي الجمهورية ال​لبنان​ية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ في ​دار الفتوى​، الى ان "كما قلنا لرئيس الحكومة ​سعد الحريري​ أننا إلى جانبه كقيادة سياسية، كذلك اليوم نقف الى جانب سماحة المفتي، كقيادة دينية، ونحن نرى مدى قوة عواصف المنطقة، والمخاطر التي تُحدق بها، لذا يجب أن نترفع عن خصوصياتنا، وعن مطالبنا الشخصية وعن مساعينا الشخصية لنقول: دعونا حقيقة نرتب بيتنا لنحمي أنفسنا."

وأكّد ريفي ان "نحن اليوم نشكّل أكبر طائفة في لبنان، ونحن الأوسع انتشارًا، ونحن الأكثر عصبًا، من أجل ذلك نقول لكل العالم: نحن لن نقبل أن تكون مراكزنا مستباحة لأحد بعينه، أو أنّ كرامتنا مستباحة لأحد بعينه، أو أنَّ حقوقنا مستباحة لأحد بعينه. اللعبة السياسية لعبة كواسر، لعبة ذئاب"، وتوجّه الى "كل السياديين وكل النزهاء في هذا الوطن،" مشيرا الى ان "نحن أمام معركة أساسية، فإما أن نعيد الدولة لتكون سيدة حرة مستقلة على أراضينا، وننهي حالة ​الفساد​، أو العوض بسلامتكم، صار بإمكان أسياد ​السلاح​ غير الشرعي أن يأكلوا البلد، وفي الوقت نفسه الفساد حقيقة سيأكل البلد."
واستقبل المفتي دريان وفدا يمثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن برئاسة القاضي غاندي مكارم الذي سلمه دعوة لحضور حفل إفطار مشيخة العقل و​المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز​ يوم السبت المقبل في دار طائفة الموحدين الدروز.