أشار المفتي الشيخ ​عباس زغيب​ الى "ان السلك القضائي اللبناني يعاني من قضاة فاسدين يجب اقالتهم ومحاسبتهم لان المعاناة التي يعيشها البعض بسبب حيلهم وبسبب احكامهم الجائرة لا يمكن
السكوت عنها بعد اليوم خصوصا وانه بالامس القريب حصلت حالة وفاة لاحد الموقوفين الذين تعرضوا للضرب والتعذيب من فرع امني".
ولفت زغيب الى انه "لم تتجاوب القاضية مع وضعه الانساني حتى وافته ​المنية​ ولا زال هناك موقوفون يعانون ايضا ووضعهم الصحي يستدعي الافراج عنهم علما ان توقيفهم ناتج عن فبركة من بعض الضباط الذين سياتي يوم ونذكر اسمهم ان استمرت المظلومية وسنذكر ايضا اسم القاضية مع بيان المخالفات القانونية التي ارتكبتها وبيان سجل فسادها وتعاطيها الذي لا ينسجم مع وظيفتها التي تستدعي احقاق الحق وانصاف المظلوم ونطالب وزير ​العدل​ بفتح تحقيق شفاف يتم من خلاله محاسبتها ومحاسبة الذين على شاكلتها من ​القضاة​ والضباط الفاسدين من اجل تطهير الجسم القضائي والامني منها ومنهم ومن اشباههم لان ​القضاء​ والامن هما المدماكان الاساسيان اللذان عليهما تقام الانظمة وتستمر ".