أكدت وزارة الداخلية ​الجزائر​ية في بيان أن "الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح للانتخاب ل​رئاسة الجمهورية​ في 4 حزيران المقبل، والموقوفة إلى غاية يوم الاثنين 20 أيار 2019، تتمثل في إيداع 76 رسالة نية للترشح".
ويحدد القانون الجزائري للانتخابات أجل تسليم ملفات استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية بـ45 يومًا من تاريخ استدعاء الهيئة الناخبة والذي تم يوم 9 نيسان الماضي.

وكان الرئيس الجزائري السابق ​عبد العزيز بوتفليقة​ (81 عاما) قد أخطر، يوم الثاني من نيسان ​المجلس الدستوري​ باستقالته من منصبه وإنهاء فترة ولايته الرئاسية قبل موعدها المقرر في 28 نيسان الماضي.

وفي اليوم التالي أقر المجلس الدستوري الجزائري، رسميًا شغور منصب الرئيس، مما يعني تولي رئيس مجلس الأمة (الغرفة العليا للبرلمان) رئاسة البلاد لمدة 90 يومًا تجري خلالها انتخابات رئاسية.

وتجدر الإشارة إلى أن استقالة بوتفليقة والتطورات اللاحقة جاءت على خلفية تظاهرات حاشدة عمت الجزائر منذ 22 شباط الماضي، رفضا لترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة أو تمديد ولايته الرابعة.

وتعيش الجزائر منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من نيسان الماضي، على وقع ​اعتقالات​ واستدعاءات تكاد تكون يومية لأطراف عديدة أغلبها كان شديد القرب من رئاسة الجمهورية.