أعلنت ​وزارة الدفاع الروسية​ أن "​الحكومة السورية​ أعدت نقطتي عبور خاصتين للإسهام في مغادرة السكان المدنيين من منطقة إدلب لخفض التصعيد".
وأوضح مدير ​مركز حميميم​ لمصالحة الأطراف المتناحرة في ​سوريا​ التابع لوزارة الدفاع الروسية ​اللواء​ فيكتور كوبتشيشين، في بيان له أن "سلطات سوريا، أعدت بهدف ضمان الخروج الطوعي وغير المعرقل للمدنيين من منطقة إدلب لخفض التصعيد، نقطتي عبور قرب بلدتي صوران في محافظة حماة وأبو الظهور في ​محافظة إدلب​".
وأشار كوبتشيشين إلى أن "المسلحين المتمركزين في أراضي منطقة خفض التصعيد قصفوا خلال اليوم الماضي 13 بلدة في محافظتي ​اللاذقية​ وحماة، بالإضافة إلى مركز أبحاث علمية في حلب".