أفاد مراسل "​النشرة​" في ​حاصبيا​ بأنه "خرقت قوة اسرائيلية قوامها 7 عسكريين خط الإنسحاب في منطقة بلدة السهل خراج ​بلدة شبعا​، وتوغلت داخل الأراضي المحررة حوالي عشرين مترا، في محاولة لاختطاف ​الراعي​ اسماعيل قاسم زهرا، الذي كان يرعى قطيعه المعتاد في تلك المحلة الا ان زهرا تمكن من الانسحاب شمالا، فما كان من عناصر الدورية الا احتجاز قطيع الماعز المكون من حوالي 200 رأس".
هذا وتعمل ​قوات اليونيفيل​ على متابعة الموضوع في وقت اعلنت وحدات ​الجيش​ المنتشرة حالة الاستنفار واتخذت التدابير الميدانية اللازمة تحسبا لأي طارىء.