أكد عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​بيار بو عاصي​ "أنني أتوجه إلى ​مجلس الوزراء​ الكريم الذي يناقش موازنة 2019 وأنبهه من مغبة تخفيض موازنة ​وزارة الشؤون الاجتماعية​. من غير الجائز الإصرار في ​البيان الوزاري​ على ​سياسة​ اجتماعية ودعم الاسر الاكثر فقرا وأن تكون هناك في المقابل محاولات لخفض موازنة وزارة الشؤون التي لا تشكل أكثر من 1 في المئة من موازنة الدولة ال​لبنان​ية".
وفي بيان له، أوضح بو عاصي أن "​اللبنانيون​ المحتاجون، من أيتام ونساء معنفات ومسنين لا معيل لهم ومدمنين وذوي احتياجات خاصة وفقراء تم احصاؤهم ضمن أعلى معايير الجدية والشفافية، هم بركة مجتمعنا، وإن تخلينا عنهم تخلينا عن قيمنا وأخلاقنا وذواتنا".
واشار الى أنه "من المستحيل الاستمرار في تقديم الخدمات لهذه الشرائح من دون زيادة موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية، نسبة لازدياد اعداد المسعفين بشكل طبيعي، كما ازدياد سعر الكلفة".
وأكد أن "شراكة القطاعين العام والخاص أي وزارة الشؤون الاجتماعية ومؤسسات الرعاية المتخصصة هي المدخل السليم للنجاح في هذه المهمة الوطنية والانسانية. محتاجو لبنان هم من كل المناطق وكل ​الطوائف​ وكل الانتماءات وحتى كل الطبقات الاجتماعية، وواجبنا ان نقف الى جانبهم من دون تمييز. وفي ذلك، واجب لطبقتنا السياسية تجاه شعبنا".
ولفت الى "أنني أشد على يد معالي وزير الشؤون الاجتماعية ​ريشار قيومجيان​ للنجاح في مهمته لمصلحة لبنان وشعبه، والله ولي التوفيق".