أعلن وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي أن بلاده تسعى لتهدئة التوتر بين ​أميركا​ و​إيران​، لافتاً إلى "خطورة وقوع حرب يمكن أن تضر ​العالم​ بأسره إذا اندلعت".
وأكد بن علوي، في حديث صحفي، أن "أميركا وإيران يدركان خطورة الانزلاق أكثر من هذا الحد"، كاشفاً عن "وجود اتصالات مكثفة من جانب بلاده في هذا الخصوص".
ودعا بن علوي ​المجتمع الدولي​ إلى بذل جهد تشترك فيه ​سلطنة عمان​ لمنع المخاطر قبل وقوعها.
وتشهد منطقة الخليج حاليا اضطرابات سياسية حادة بين إيران وأميركا، التي تتهم ​طهران​ بزعزعة الاستقرار في المنطقة.