اختتمت الدورة الرياضية والثقافية السنوية 2019 ، بين مختلف مدارس ​الرهبانية اللبنانية المارونية​ المنتشرة على أراضي الوطن، تحت شعار:"معا نحو استدامة ​البيئة​ الطبيعية في لبنان".

وشدد الاب ​جوزف سليمان​ مدير عام ​المدارس​ خلال حفل توزيع الجوائز في حرم المدرسة المركزية للرهبانية في جونية، على أهمية هذه الدورة "كفسحة لقاء بين ​الطلاب​ من مختلف الثقافات اللبنانية التي تشكل مجتمعة ثقافة لبنان وشعبه"، مشددا على "أهمية التلاقي والحوار نحو هدف مستدام يعود بالفائدة على الوطن والمواطنين والمواطنات".
وتبارى في المرحلة الختامية 450 تلميذا من الاعمار المختلفة، قدموا من رميش و​الشوف​ و​الشمال​ و​المتن الأعلى​ و​كسروان​ و​بيروت​ وجبيل، في الاملاء في العربية والفرنسية والإنكليزية وفي الرياضيات، كما وفي ​كرة القدم​ وكرة السلة عند الذكور والاناث في فئات خمس عمرية مختلفة.