هنأ عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​انور الخليل​ ال​لبنان​يين كافة لـ"مناسبة ​عيد المقاومة والتحرير​ وذكرى تحرير أرضنا ​الطيبة​ من رجس الإحتلال الإسرائيلي".
وأشار الى ان "تحرير لبنان من الإحتلال الإسرائيلي بفضل سواعد المقاومين وصمود الأهالي وإحتضان جيشنا الوطني للملاحم البطولية، صان إستقلال لبنان وسيادته، وأنهى مهزلة لبنان الضعيف وأسس لأسطورة قوّة لبنان".
ولفت الى أن "قوة إستقلال لبنان من قوّة شعبه ودولته المركزية، وإن الحاجة إلى التمسك بأوراق القوّة هي مسألة ضرورية وملحة في ظل تنامي الأطماع والحديث عن تسويات قد تأتي على حساب لبنان وسيادته، لا بل هويته الوطنية"، مشيراً الى أن "لبنان الذي يفاوض اليوم على حقوقه الكاملة المتصلة بالحدود البحرية إنما يستند إلى حقه وإلى قوّته من وحدة في الموقف وقوّة في الميدان".
وشدد على "أننا في عيد المقاومة والتحرير، نتطلع مع اللبنانيين كافة لتحرير ما تبقى من أرض محتلة المعروفة ب​مزارع شبعا​ و​كفرشوبا​ والجزء الشمالي من قرية الغجر".