تنفيذاً للقرار الذي اتخذه ​المجلس الاعلى للدفاع​ في جلسته الاخيرة، يواصل الجيش و​الاجهزة الامنية​ المعنية، ترحيل السوريين الذين يدخلون خلسة الى الاراضي اللبنانية عبر المعابر غير الشرعية.
وافاد تقرير امني انه في الفترة الممتدة من 7 من شهر ايار الحالي وحتى 20 منه، رحّل الجيش 197 شخصاً، وقوى الامن الداخلي 100 شخص، والامن العام 4 اشخاص، اي ما مجموعه 301 شخصاً. وقد تم تسليم المرحّلين عبر المصنع الى دائرة الهجرة والجوازات السورية في ​جديدة يابوس​.
على صعيد آخر، اظهر جدول بالاحداث الامنية التي شهدتها الاراضي اللبنانية خلال الفترة الممتدة من 17/5/2019 وحتى 24/5/2019، انه حصل تراجع ملموس في الخسائر البشرية جراء حوادث السير اذ اقتصرت على قتيل واحد في الشمال، فيما كان عدد الجرحى اكبر بكثير وبلغ 92 جريحاً قسّموا كالتالي: 11 جريحاً في بيروت، 20 جريحاً في كل من جبل لبنان والشمال، 15 جريحاً في البقاع، 26 جريحاً في الجنوب.
وفي حين لم يسجّل اي حادث احراق وتخريب ممتلكات خاصة بسبب خلافات شخصية، حصلت حادثة واحدة قطعت فيها طريق عام من قبل مدنيين في البقاع الذي شهد ايضاً حادث خطف بقوة السلاح، فيما نفّذت 3 عمليات سلب بقوة السلاح في كل من جبل لبنان (حادثتان)، والجنوب (حادثة واحدة)، وحادث واحد لاطلاق قذائف صاروخية وقنابل يدوية في جبل لبنان.
وخلال الفترة نفسها، اوقفت القوى الامنية 113 مطلوباً: (23 مطلوباً في بيروت)، (32 مطلوباً في جبل لبنان)، (25 مطلوباً في الشمال)، (15 مطلوباً في البقاع)، (18 مطلوباً في الجنوب).
وكشف التقرير عن سقوط 3 قتلى نتيجة اطلاق نار من سلاح حربي (قتيلان في جبل لبنان، وقتيل في البقاع)، اضافة الى 20 جريحاً للسبب نفسه (جريحان في بيروت، 6 في جبل لبنان، 9 في الشمال، 2 في البقاع، وواحد في المخيمات الفلسطينية). كما سقط 23 جريحاً جراء خلافات وتضارب دون اسلحة: 2 في بيروت، 4 في كل من جبل لبنان والشمال، 5 في البقاع، و8 في الجنوب.
واشار التقرير الى 4 حوادث لاطلاق النار او مقاومة القوى الامنية، كان مسرحها في جبل لبنان (حادثة واحدة)، والبقاع (3 حوادث). وتم تسجيل 37 حادث اطلاق نار من سلاح حربي بسبب خلافات دون وقوع اصابات على الشكل التالي: 2 في بيروت، 7 في كل من جبل لبنان والشمال، 13 في البقاع، 3 في الجنوب و5 في المخيمات الفلسطينية. كما تك اطلاق النار ابتهاجاً او حداداً في8 مناسبات (واحدة في بيروت، و2 في كل من الشمال والبقاع، و3 في الجنوب).
ووفق التقرير نفسه، فإن اعمال السرقة توزعت على كل المناطق اللبنانية، اذ سرقت 11 سيارة (واحدة في بيروت، 3 في جبل لبنان، 2 في الشمال، 4 في البقاع، واحدة في الجنوب)، و17 حالة سرقة ونشل بواسطة دراجة نارية (9 في بيروت، 5 في جبل لبنان، و3 في الجنوب)، و20 حالة سرقة لمنازل ومحال تجارية وفق التالي: حالة واحدة في كل من بيروت والمخيمات الفلسطينية، 6 حالات في جبل لبنان، 7 حالات في الشمال، حالتان في البقاع، 3 حالات في الجنوب. وافاد التقرير عن 4 حالات سرقة لاملاك عامة او تخريبها (واحدة في الشمال، و3 في الجنوب).
واستمرت الخروقات والاعتداءات الاسرائيلية عبر الجو والبحر وبلغت خلال الفترة نفسها 46 خرقاً.