احتفى نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الإيطالي وزعيم "حزب الرابطة" اليميني ​ماتيو سالفيني​ بفوز أقصى اليمين في ​البرلمان الأوروبي​، مرحبا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بهذا الفوز.

وذكر سالفينى في مؤتمر صحفي بمقر الحزب في ​ميلانو​ "إنه نجاح لا يصدق" أن يصبح "الرابطة" "الحزب الأول" في ​إيطاليا​. مشيرا الى ان "في ما يخصني، لا شيء يتغير على المستوى الوطني"، مبددا التكهنات حول نهاية محتملة للتحالف الحاكم الحالي بين حزب الرابطة وحركة "فايف ستارز" أو (حركة خمس نجوم).
واعتبر أن نتيجة ​الانتخابات​ ستشجع دعواته لإجراء إصلاحات جذرية في ​الاتحاد الأوروبي​، بما في ذلك وضع حد لقواعد ضبط الميزانية. كما أشاد بنجاح شركائه في ​فرنسا​ و​المملكة المتحدة​، والعديد من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى وقال: "هذه إشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يتغير".
وأكد أن حزبه مع حلفائه، سيحاول تغيير الاتحاد الأوروبي وإنقاذه، وينبغي أن يقوم الاتحاد الأوروبي على الحق في العمل، والقيم التقليدية وجذوره اليهودية ​المسيحية​."