أكّد النائب ​سامي فتفت​ "اننا خضنا معركة انتخابية بأسوأ قانون مرّ على تاريخ لبنان ، واليوم يسعى رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​، الى طرح مشروع قانون جديد، وهي خطوة جيدة بتعديل هكذا قانون طائفي هو عمليا ارثوذكسي مبطن"، داعياً "الى الخروج منه نحو قانون متطور، في حين ان حسنة هذا القانون الوحيدة هي ​النسبية​ والتي لا رجعة عنها"، ولفت الى ان "نسعى الى الخروج من الحالة الطائفية وان يصبح النائب ممثلا عن كل الوطن لنتمكن من خدمة كل اللبنانيين بواسطة التشريعات التي نعمل عليها في المجلس النيابي".
ورأى النائب فتفت في حديث تلفزيوني، ان "الطائف جاء نتيجة الحرب الاهلية واهم بند فيه هو ​الغاء الطائفية​ السياسية، والتي لم نطبقه حتى اليوم،" سائلا: "اذا نحن جيل الشاب لم نتمكن من تطبيق هذا البند بواسطة ​قانون انتخاب​ عصري، فمن سيغير واقعنا؟" وأكّد ان "اذا اكملنا في هذا الخطاب الطائفي، فسننجر اليه وسنصبح مثل غيرنا نتكلم طائفيا، في حين ان نحن 12 نائبا شابا من مختلف الاحزاب في المجلس نعمل لعدم وصول لبنان الى هذه الحالة".