أكد ​محافظ​ ​بعلبك​ - الهرمل ​بشير خضر​ أنه "في الموضوع الأمني أؤكد أن الوضع الأمني تحسن كثيرا في منطقة ​بعلبك الهرمل​، وبات أفضل من الكثير من المناطق اللبنانية، لا بل أفضل من الكثير من دول العالم".
وفي كلمة له خلال تكريمه من قبل الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب وممثلة ​اليونيسف​ تانيا شابويزا، خلال حفل أقامته في قاعه تموز في بعلبك، أوضح خضر " أننا نجحنا بإعادة تصنيف بعلبك الهرمل منطقة خضراء وإزالتها من المناطق المحظورة على السياح لدى عدد من السفارات، وإعادتها إلى خارطة ​السياحة​ العالمية".
ورحب رئيس الجمعية اللبنانية للدراسات والتدريب رامي اللقيس بالحضور، وتوجه إلى المحافظ خضر مؤكداً أنه "رغم شبابك وصغر سنك تعلمنا منك الكثير، تعلمنا الإتقان في العمل بعيدا عن التأثيرات الشخصية، ولفتنا تفانيك وإخلاصك في خدمة منطقة بعلبك الهرمل، ليس لأنك مناطقي، بل لأنك لبناني بالدرجة الأولى. كنت متعاونا معنا، بل أكثر كنت شريكا في الكثير من المشاريع الإنسانية وكنت المبادر في العديد منها".
ولفت الى أنه "ساهم المحافظ في تغيير الصورة النمطية عن بعلبك، وفتح مكتبا لاستقبال المنظمات الدولية من أجل تنظيم العمل".
ثم شرح اللقيس ما قدمته ​اليونسيف​ لبعلبك الهرمل "على مستوى خلق فرص العمل، ونشر التوعية حول مواضيع السلم الأهلي والإندماج الإجتماعي والمهارات الحياتية وتطوير القدرات عند ​الشباب​ والنساء".
وقدم لشابويزا درعا تكريمية "عربون شكر وتقدير لأعمالها ومساهماتها الإنسانية في بعلبك".
كما قدم اللقيس لكل من خضر وشابويزا وكبلاري عباءات تراثية يدوية الصنع من نتاج بعلبك.