أكّد الرئيس التنفيذي لـ"مؤسسة رينه معوّض" النائب ميشال معوّض أن الشراكة الثلاثية بين المؤسسات الدولية المانحة والمؤسسات غير الحكومية والسلطات المحلية والبلديات اساس للانماء والتنمية اذ ان السلطات المحلية هي الأدرى بحاجات ابنائها وبلداتها.
كلام معوّض جاء خلال حفل إنجاز مشروع "توليد ​الكهرباء​ بواسطة الألواح الشمسية في بلدة جران" الذي يأتي ضمن إطار برنامج "بلدي" المموّل من ​الوكالة الأميركية للتنمية الدولية​ - USAID والمنفّذ من "مؤسسة ​رينه معوض​" بالشراكة مع بلدية جران.
وحضر الحفل الى جانب معوّض، مدير مكتب التنمية المحلية في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية السيّد كلود زولّو، وزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​ ممثلا برئيس اتحاد بلديات ​البترون​ ​مارسيلينو الحرك​، النائب ​فادي سعد​، قائمقام البترون روجيه طوبيه، رئيس بلدية جران السيد بسّام خوري، رؤساء بلديات البلدات المجاورة، رئيس رابطة المخاتير في البترون جاك يعقوب، المدير العام لـ"مؤسسة رينه معوض" نبيل معوض، بالاضافة الى فعاليات وهيئات امنية ودينية واجتماعية واقتصادية وتربوية و وشخصيات من المجتمع المحلي.
هذا واشار معوض الى ان فعالية مشروع "بلدي" ليست فقط بالمشاريع التي ننفذها، بل بالشراكة بين المؤسسات الدولية المانحة والمؤسسات غير الحكومية والسلطات المحلية والبلديات. هذه الشراكة الثلاثية تؤكد انها اساس للانماء والتنمية لان السلطات المحلية هي الادرى بحاجات ابنائها وبلداتها.
في الختام شكر معوض الـUSAID والشعب الاميركي، وقال: "هكذا نطمح ان يكون التعاون بين الشعوب وبين الدول، تعاون مبني على دعم الشرعية ودعم الانماء".
هذا وقدمت مديرة مشروع "بلدي" السيدة ناتاشا مارشليان سعادة عرضا مفصّلا عن مراحل المشروع واهميته بالنسبة لبلدة جران.
وكان سبق الحفل جولة ميدانية لمعوض وزولو وخوري يرافقهم فريق من مؤسسة رينه معوض و​ممثلين​ عن بلدية جران في موقع المشروع. وفي الختام اقيم حفل كوكتيل قطع فيه قالب الحلوى احتفالا بالمشروع.