اشار القيادي في ​تيار المستقبل​ النائب السابق ​مصطفى علوش​ إلى ان "هجوم ​طرابلس​ أتى بشكل مفاجئ بالرغم من قول عدد من الأشخاص بأن هناك خلايا نائمة في طرابلس، لكن نؤكد أن طرابلس تستطيع تخطي هذه الواقعة المريرة"، لافتا الى ان "المعلومات تتضارب حول إذا تصرف الإرهابي بنفسه أم بمساعدة أحد ما وعلينا أن ننتظر التفاصيل من التحقيق".
وفي حديث اذاعي رأى علوش أن "اي تشدد في قضية الاسلاميين المتشددين نتيجة حادثة طرابلس، سينعكس سلبا، خصوصا وان المواطن بعد ما رأيناه مؤخرا في قضية الحاج- غبش، لم يعد يثق بعدالة الاحكام القضائية".