رأى النائب ​قاسم هاشم​ ان اليوم يأتي و​لبنان​ يشيع شهداء الشرف والتضحية والفداء والامن والامان، مبديا حزنه واستشعاره بمدى الحاجة الوطنية الى وحدة الموقف الداخلي لوضع حد لاي شكل من اشكال الارهاب الذي لا تنفع معه بيانات الادانة والاستنكار، بل المطلوب رص الصفوف وتقديم كل الدعم للجيش الوطني والمؤسسات الامنية لتبقى على جهوزيتها وحماية الامن القومي من المؤامرات والمغامرات، مضيفا ان هذه مسؤولية الجميع بعيدا عن الموازنات واهدافها لان بقاء الاستقرار الامني والسياسي يتطلب جرأة في القرار بعيدا عن الاملاءات الخارجية والمصلحة الوطنية، داعيا ابناء الوطن والمعنيين لاتخاذ القرار بصون استقرار الوطن وكرامة مؤسساته.
كلالم هاشم جاء خلال استقباله العديد من الوفود ورؤساء البلديات و​المخاتير​ من قرى وبلدات المنطقة في دارته في شبعا، زاروه للتهنئة ب​عيد الفطر​.