قام وفد من قيادة ​حركة أمل​ في إقليم جبل عامل بزيارة جمعية تجار صور، ضمّ المسؤول التنظيمي المهندس علي إسماعيل والمسؤول الثقافي الشيخ ربيع قبيسي ومسؤول المهن المهندس أحمد عباس والمسؤول الإعلامي علوان شرف الدين، وكان في إستقبالهم رئيس الجمعية ديب بدوي ونائبه حسن ضاهر وأعضاء الهيئة الإدارية.
وأشار اسماعيل الى "التنوع السياسي والمذهبي والطائفي الموجود في ​مدينة صور​ والذي يعتبر مصدر غنى ل​لبنان​"، لافتًا الى "دور الجمعيات، كل من موقعه، في مساعدة ​الدولة​ للنهوض بالبلد"، مشيراً الى أن " كل عمل بحاجة الى مجموعة لتنفذه كخلية ​النحل​، المطلوب حضور النواة الاساسية من الحكمة والحيوية و​المحبة​ وأصحاب الخبرة لتقديم الأفضل".
وأوضح "أننا موجهون من قبل رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ لخدمة المواطنين ونحن حاضرون عند وجود أي عقبة للتعاون سوية من أجل تخطيها، مسيرتنا طويلة فيها الكثير من التضحية ولا بد من العمل يداً بيد من أجل تطور هذه المدينة".
بدوره أكد رئيس جمعية تجار صور ديب بدوي "ضرورة العمل معاً من أجل إنماء المدينة دون تفرقة أو تمييز بين مسلمين ومسيحيين كما علمنا الإمام ​موسى الصدر​".