توجّه ​رئيس وزراء الهند​ ​ناريندرا مودي​ الذي يقوم بزيارة ل​سريلانكا​، في خطوة غير متوقعة، إلى إحدى الكنائس التي استُهدفت في اعتداءات ​عيد الفصح​، قبل أن يغادر للقاء الرئيس السريلانكي.
وفي طريقه للقاء الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، الذي كان في انتظاره مع سجاد أحمر وعرض عسكري، قرر مودي زيارة كنيسة القديس أنطونيوس التي تعرضت لاعتداء في 21 نيسان ضمن سلسلة اعتداءات ارهابية استهدفت كنيستين أخريين وفنادق فاخرة أسفرت عن 258 قتيلاً.