أكدت رئيسة كتلة "المستقبل" النيابية ​بهية الحريري​ خلال زيارتها لعضو الكتلة النائب ​محمد كبارة​ أن "زيارتي للزميل كبارة تنم عن تاريخ كبير، ونحن نشهد على كل ما مرت به المدينة، وان قرار اجتماع الكتلة في ​طرابلس​ ليس ظرفيا ولا آنيا انما تأكيدا على علاقة هذه المدينة بمشروع ​الدولة​، وعلى قيم المدينة والتي لم ينجح أحد في أخذها الى أي منحى آخر"، مشيرةً الى أن "حقوق هذه المدينة فهي ليست منة من أحد وانما واجب على الدولة كي ترد لطرابلس علاقتها بالقيم والدولة، رغم كل الخطابات التي تظهر وتجسد الكراهية والانشقاق، ما حصل في طرابلس يحصل في أي مكان كونه استهداف للقوى العسكرية والأمنية ولمفهوم الدولة، نحن هنا لنشد على أيادي أهالي المدينة وسنكمل المشوار للمطالبة بحقوق المدينة".
ولفتت الحريري الى أن "وجودنا للتأكيد على أن هذه المدينة لم تقصر في مواقفها الوطنية، ولم تترك مجالا لجرها الى أي مكان، وارادة رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ في عملية بناء الدولة بدأت مع ​رفيق الحريري​ وتستكمل اليوم مع ابنه والذي يشدد على مقولة "ما من أحد أكبر من بلده"، وان شاء الله نحقق الأفضل لكل لبنان".