أكد عضو تكتل "​لبنان​ القوي" النائب ​آلان عون​ أنه "لم نعرف ان كان موضوع الاختلاف الحاصل بين ​التيار الوطني الحر​ و​تيار المستقبل​ حصل بعفوية وخرجت الامور عن السيطرة ام كان هناك نيّة لزعزعة العلاقة بين الجانبين".
وفي حديث تلفزيوني له، لفت آلان عون الى أنه "ولا مرة كان هناك فكرة لدى الاسرائيليين أن يعودوا الفلسطينيين المنتشرين في انحاء ​العالم​ الى وطنهم".
وسأل "هل سنبيع وطننا من أجل الديون؟"، مشيراً الى أن "هناك هوية وقصة تاريخ ومستقبل وطن لا نبيعه من اجل المال"، متسائلاً: "من قال أن ​صفقة القرن​ صارت، ونجحت ومن قال أنه يمكن أن تفرض ​أميركا​ و​إسرائيل​ شروطها على لبنان؟".
وشدد آلان عون على "أننا نرفض أي شيء على حساب مصلحة لبنان، ولا نزايد على الفلسطينيين وما يتناسب مع مصلحتهم يرتبط بما يقبلوا به هم، ولا يمس بي طبعا"، مشيراً الى أنه "لا يمكنهم ان يقبلوا عني بشيء وأنا ادفع فاتورته".
ولفت الى أن "هناك مراحل عديدة قبل الوصول الى الموقف اللبناني، والثابت ان اللبناني يرفض ​التوطين​ واي شيء يمس بهويته، ولا يمكن لاحد فرض ذلك"، معتبراً أنه "يبدو ان ما يطرح اليوم في صفقة القرن غير عادل".