أكد وزير ​السياحة​ ​أواديس كيدانيان​ أن "القطاع السياحي بخير"، مشددا على ان "الملفات الداخلية السياسية لا تؤثر على السياحة مباشرة"، مشيراً الى أنه "بما ان عددا كبيرا من السواح الى ​لبنان​، هم اشقاء من ​الدول العربية​ وتحديدا ​الخليج​، فبعض المواقف قد يكون لها تأثير غير مباشر".
وفي حديث لوكالة "​أخبار​ اليوم"، أوضح كيدانيان أن "محبة ابناء الخليج للبنان كبيرة لدرجة تجعلهم يتخطون بعض المواقف"، مشيراً الى أن "المواقف السياسية ليس لها اي مردود سلبي على السياحة، الا اذا حصل موقف خارج عن المألوف".
وعن الوضع الامني، أشار الى أن "الحادث الذي حصل في ​طرابلس​ لن يؤثر على القطاع السياحي، خصوصا وان الموضوع فردي كما ان ​القوى الامنية​ استطاعت السيطرة على الوضع في وقت سريع جدا"، مشيراً الى أنه "على الرغم من خسارة اربعة شهداء، الا ان تأثير هذا الحادث على السياحة الوافدة من الخارج لن يكون له اي اثر".
وأكد كيدانيان أن "للسياحة وجوه ايجابية قد يتخطى المشاكل اليومية"، مشيراً الى "أنني اخذت عهدا على نفسي، منذ ان توليت هذه الوزارة، ان القطاع السياحي في ظل هذا الظرف السياسي والامني المستتب يجب ان ينجح"، مشيراً الى أن "هذه هي رسالتي ولا اوفّر اي جهد لإنجاحها".